منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



حصاد 2016.. أحداث رياضية مثيرة شغلت العالم


مر عام 2016 سريعًا وأصبح الجميع فى انتظار عام جديد وسط تطلعات وآمال وأحلام مختلفة لدى الجميع، إلا أن العام المنقضى شهد العديد من الأحداث الرياضية المثيرة للغاية، والتى سيظل بعضها خالدًا فى ذاكرة جميع عشاق الرياضة.

 ويرصد “اخبار الاهلي” فى هذا التقرير أبرز الأحداث التى شهدها عالم الرياضة على مدار عام 2016.

يناير

 تُوج النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب فى العالم للمرة الخامسة فى تاريخه، فى الحفل الذى أقيم بسويسرا فى 11 يناير، ليكون اللاعب الوحيد فى التاريخ الذى يفوز بها 5 مرات.

حدث آخر كان مهماً جداً بالنسبة للمصريين وقع فى يناير، عندما انضم النجم محمد الننى لصفوف العملاق الإنجليزى أرسنال، مقابل 7 ملايين جنيه إسترلينى، قادمًا من بازل السويسرى، لتكون نقلة تاريخية فى تاريخ المحترفين المصريين.

فبراير

تُوج مازيمبى الكونغولى بطل دوري أبطال أفريقيا بكأس السوبر الأفريقى، بعدما فاز على النجم الساحلى التونسى بطل الكونفدرالية، 2 : 1 فى 20 فبراير، ليفوز بالبطولة للمرة الثالثة فى تاريخه، بعدما سبق وفاز بها 2010 و2011.

فى 26 فبراير فاز السويسرى إنفانتينو برئاسة الاتحاد الدولى لكرة القدم لمدة 3 سنوات، ليكون الرئيس التاسع للفيفا، ويخلف مواطنه جوزيف بلاتر، الذى أقيل من منصبه على خلفية اتهامات فساد.

مارس

 حسم المنتخب الوطنى عودته مرة أخرى لكأس الأمم الأفريقية بعد غياب 3 دورات متتالية، وذلك بعد فوزه على نيجيريا بهدف رمضان صبحى فى 29 مارس، بملعب برج العرب، وسيكون الفراعنة فى البطولة برفقة منتخبات غانا، أوغندا، ومالى بالمجموعة الرابعة.

أبريل

 توج يوفنتوس بلقب الدورى الإيطالى للمرة 32 فى تاريخه، وذلك بعدما استفاد من هزيمة ملاحقه نابولى أمام روما، فى 25 أبريل، بهدف قاتل، ليحسم اللقب رسميًا قبل 3 جولات من النهاية.

 وفى نفس الشهر حقق محمد عبد الشافى إنجازًا كبيرًا مع أهلى جدة، وفاز معه بالدوري السعودى، لأول مرة بعد 32 عاماً، عقب الفوز على الهلال 3 : 1 فى 25 أبريل.

مايو

يعتبر مايو فى أوروبا هو شهر التتويجات فى الدوريات المختلفة، إلا أن التتويج الأبرز كان من نصيب ليستر سيتى الذى أذهل العالم بأسره وصنع معجزة بفوزه بلقب البريميرليج لأول مرة فى تاريخه، وتحديدًا فى 2 مايو عندما خطف تشيلسى تعادلاً قاتلاً من توتنهام الوصيف آنذاك، ليتسبب ذلك فى تتويج ليستر رسميًا باللقب الأغلى فى تاريخه.

وخلال نفس الشهر تُوج أكثر من فريق ببطولات الدوري المختلفة، أبرزهم (برشلونة ـ الليجا)، (بايرن ميونخ ــ البوندزليجا)  و(باريس سان ــ الدوري الفرنسي).

 وكان للنجم المصرى أحمد حسن كوكا نصيب من تلك التتويجات، بعدما فاز مع سبورتينج براجا بكأس البرتغال، بركلات الترجيح التى سجل إحداها فى شباك بورتو بالمباراة النهائية، ليكون اللقب الوحيد له فى البرتغال.

 

وقاريًا تُوج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا للمرة الـ11 فى تاريخه، بعد فوزه على أتليتكو مدريد بركلات الترجيح، كما تُوج إشبيلية بالدورى الأوروبى، للمرة الخامسة بتاريخه والثالثة على التوالى، عقب فوزه على ليفربول 3 : 1.

 يونيو

كان الجميع ينتظر تتويج الأسطورة ليونيل ميسي بأول لقب دولى مع الأرجنتين، إلا أنه فشل فى ذلك، بعدما تغلب تشيلى على التانجو بركلات الترجيح، التى أهدر ميسي إحداهن، فى نهائى كوبا أمريكا المئوية، ما تسبب فى إعلان البرغوث الاعتزال الدولى، قبل أن يتراجع بعد أسبوعين فقط.

 يوليو

لم يكن أحد يتوقع فوز المنتخب البرتغالى بيورو 2016 التى استضافتها فرنسا، وعلى حساب البلد المنظم للبطولة نفسه، إلا أنهم صنعوا المعجزة، وتوجوا بأول لقب دولى فى التاريخ، عقب الفوز على فرنسا 1 : 0، وذلك رغم خروج الأسطورة كريستيانو رونالدو مصاباً بعد 20 دقيقة فقط، ليتفوق بذلك على غريمه ميسي الذى فشل فى الفوز بأى لقب دولى مع الأرجنتين.

أغسطس

 الحدث الأكبر طوال العام أقيم فى أغسطس وهو أولمبياد ريو دى جانيرو، بالبرازيل، وشهد له الجميع أنه كان واحداً من أنجح الدورات الأولمبية فى التاريخ، نظراً للأرقام القياسية الكثيرة التى تحطمت خلاله، كما كان التتويج كالعادة من نصيب الولايات المتحدة الأمريكية برصيد 121 ميدالية، من بينهم 46 ذهبية، بينما كان رصيد مصر 3 برونزيات فقط.

كان أبرز هذه الأرقام حصول السباح الأمريكى الأسطورى مايكل فيليبس على 6 ميداليات منهم 5 ذهبيات وميدالية واحدة فضية، ليرفع رصيده إلى 28 ميدالية أولمبية من بينهم 23 ميدالية ذهبية، ويظل هو الرياضى الأكثر تتويجاً بالميداليات فى التاريخ.

 وعلى صعيد ألعاب القوى فقد واصل الجامايكى يوسن بولت سحق الجميع، وتُوج بثلاث ميداليات ذهبية، ليكرر نفس ما فعله فى بكين 2008 و لندن 2012، وينهى حياته الأولمبية على أفضل نحو ممكن، بعد الحصول على 9 ذهبيات فى 3 سباقات مختلفة فى الدورات الثلاث.

وكروياً نجح المنتخب البرازيلى أخيراً فى التتويج بالميدالية الذهبية فى كرة القدم بفضل تألق نجمه نيمار دا سيلفا، على حساب ألمانيا بركلات الترجيح.

 سبتمبر

أقيمت خلاله كأس العالم لكرة الصالات بداية من 10 سبتمبر، وشارك فيها المنتخب الوطنى، الذى حقق إنجازاً بوصوله لربع النهائى، متخطياً إيطاليا بدور الـ 16، لكنه خسر أمام الأرجنتين، الذى نجح فى الفوز باللقب على حساب روسيا.

أكتوبر

 تُوج صن داونز الجنوب إفريقى بدورى أبطال إفريقيا، على حساب الزمالك، وذلك بعد فوزه عليه 3 : 0 ذهاباً فى 15 أكتوبر، وهزيمته 0 : 1 إياباً فى 23 أكتوبر، ليفوز باللقب للمرة الأولى فى تاريخه، ويشارك بمونديال الأندية، ويحرم الزمالك من لقبه السادس.

 نوفمبر

 استيقظ العالم بأسره فى 29 نوفمبر على كارثة مدوية، وذلك بعدما هبطت الطائرة التى كانت تقل فريق شابيكوينسى البرازيلى إلى كولومبيا، لخوض ذهاب المباراة النهائية فى بطولة “كوبا سود أمريكانا”، أمام أتلتيكو ناسيونال، وهو ما تسبب فى وفاة 19 من لاعبى الفريق، إلا أن اتحاد الـ”كونميبول” منح لقب البطولة للفريق المنكوب، بناء على رغبة منافسه.

 ديسمبر

شهر مميز بالنسبة لريال مدريد ونجمه كريستيانو رونالدو، الذى تُوج بالكرة الذهبية، قبل أن يقود ريال مدريد بعد 6 أيام فقط للفوز بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثانية فى تاريخه، على حساب كاشيما اليابانى.

منطقة إعلانية



http://ahlyeg.com/2016/12/23/85092