منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




15 مليون جنيه وحجازى والحكم وراء سقوط الأهلى فى البطولةالعربية


لم تكن خسارة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى من الفيصلى الأردنى فى نصف نهائى البطولة العربية مجرد مصادفة أو حسب الحظ كما يردد البعض وخاصة الجهاز الفني، ولكنها جاءت نتيجة العديد من العوامل والأسباب التى دارت فى الكواليس سواء فى المقر الرئيسى بالجزيرة أو حتى داخل معسكر برج العرب .

وتبدو تصريحات الجهاز الفنى حول الخسارة ووداع البطولة العربية أقرب إلى نصف الحقيقة فقط ولكنها لم تتطرق إلى بعض الأسباب الأهم مثل الإصرار على اعتماد لائحة مكافآت البطولة من رئيس النادى قبل السفر والتى تقدم بها سيد عبدالحفيظ مدير الكرة مرتين، فى الأولى تم رفضها بسبب القيمة المالية المبالغ فيها ثم تم تقديمها للمرة الثانية وكانت المفاجآت أن إجمالى مكافآت حصد اللقب للفريق بأكمله تتخطى حاجز الــ15 مليون جنيه بما يعنى أن الجهاز الفنى والإدارى كان تركيزه الكامل فى جانب أخر غير البطولة واللقب.

فيما كشفت مصادر أن ما حدث فى مباراة الفيصلى يدل على بعد وصحة وجهة نظر حسام البدرى المدير الفنى الذى حذر من خطورة التخلى على أحمد حجازى فى هذا التوقيت إلى ويست بروميتش وهو ما ظهر واضحاً بعد إصابة سعد سمير ومحمد نجيب فلم يعد لديه البدائل سوى الدفع بأحمد فتحى فى مركز المساك الأيسر وهو للتو عائد من راحة سلبية استمرت لمدة أسبوع.

كما بدا واضحاً أن ما تردد قبل المباراة حول وجود شكوك حول تعيين حكم موريتانى لإقصاء الأهلى بسبب رئيس لجنة حكام البطولة ( التونسى الجنسية) لتجنب مواجهة فريق بلاده الترجى مع الأهلى فى النهائى ، وكان الجهاز الفنى قد رفض التعليق على تلك الشائعات عن الإصرار على تعيين حكم لاحقته الأزمات فى الدور الأول من البطولة وأكتفى بالقول إنه لا يمكن أن يحدث هذا الأمر من قبل مسئول كبير باللجنة المنظمة للبطولة، ولكن جاءت المباراة بما تثبت فتغاضى الحكم على لمغيفرى عن ضربتى جزاء واضحتين أولهما للمغربى وليد أزارو فى الدقيقة 36 من الشوط الأول نتيجة الدفع من الخلف على أثر إنفراده بالمرمى ثم لمسة يد واضحة مثل الشمس بل أن الكرة توقفت للحظات فى يد مدافع الفيصلى الأردنى عند حلول الدقيقة 87 وقبل نهاية الوقت الأصلى بثلاث دقائق فقط.

من جانبه، أكد حسام البدري، المدير الفنى أن السبب الرئيسى فى هزيمة الأهلى هو سوء التوفيق، الذى حرم الفريق من تسجيل أكثر من هدف، خاصة فى الشوط الثاني، وقال إن حكم المباراة يتحمل جزءًا من نتيجة المباراة، بعدما تغاضى عن احتساب ضربة جزاء واضحة للأهلي، كما أنه سمح للاعبى الفيصلى بإضاعة الكثير من الوقت فى المباراة.

وأضاف البدري، أن الأهلى كان الأفضل فى المباراة، والأقرب إلى تحقيق الفوز، ولكن هذه هى كرة القدم، قد تقف بجانبك فى مباراة وتعاندك فى أخري، وشدد البدري، على أن لاعبى الأهلى لم يقصِّروا فى المباراة، وظهر ذلك فى عدم تهديد الفيصلى لمرمى محمد الشناوى سوى فى كرات قليلة ناتجة عن أخطاء.

فيما يعود الفريق للتدريبات اليوم استعداداً لمواجهة سموحة المقرر لها الأربعاء المقبل فى نصف نهائى مسابقة كأس مصر بعد الراحة السلبية التى منحها لهم الجهاز الفنى لمدة 24 ساعة عقب وداع البطولة العربية، ويسعى الجهاز الفنى إلى تجهيز الثنائى سعد الدين سمير ومحمد نجيب لتلك المواجهة بجانب اقتراب حسام غالى لاعب الوسط وقائد الفريق من الشفاء التام ليكون جاهزاً لقيادة أبناء الرداء الأحمر فى تلك المواجهة.

منطقة إعلانية




http://ahlyeg.com/2017/08/15-%d9%85%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%86-%d8%ac%d9%86%d9%8a%d9%87-%d9%88%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%b2%d9%89-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%83%d9%85-%d9%88%d8%b1%d8%a7%d8%a1-%d8%b3%d9%82%d9%88%d8%b7-%d8%a7%d9%84/