منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الرياضة يكتب نهاية مجلس محمود طاهر .. اقرأ التفاصيل


يبدو أن المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، قرر أخيرًا التخلص من مجلس إدارة النادى الأهلى المعين بقرار منه فى أعقاب إصراره على اللائحة الاسترشادية، وذلك على الرغم من إعلان الوزير فى أكثر من مناسبة أنه لاعلاقة له بالأزمة الدائرة بين الأهلى واللجنة الأوليمبية، مؤكدًا أنها لا تخص الوزارة، وفقًا لقانون الرياضة الجديد، ووزارة الرياضة ليست طرفًا فى الأزمة، ولن تتخذ الوزارة أى قرار يخالف القانون.
لكن الواضح أن وزير الرياضة هو المحرك الرئيسى لكل خيوط الأزمة، بالتعاون مع الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد، ومبعوث الأوليمبية الدولية لرسم خارطة الطريق للرياضة المصرية قبل الانتهاء من إعداد قانون الرياضة الجديد.
حيث اتفق وزير الرياضة مع حسن مصطفى عضو اللجنة الثلاثية للإشراف على الرياضة المصرية، على الإطاحة بمجلس إدارة النادي الأهلى برئاسة محمود طاهر، والدعوة إلى انتخابات القلعة الحمراء نوفمبر المقبل على اللائحة الاسترشادية، وعدم اعتماد لائحة الأهلى المخالفة للقانون لإقامة الجمعية العمومية على يومين.
وأبلغ وزير الرياضة القرار إلى المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية،للإعلان عنه خلال الساعات القليلة المقبلة.
وزير الرياضة أعلن أنه يحترم الأهلى والأوليمبية، ولن يتدخل لأنه ليس طرفًا فى أى أزمة وترك المواجهة مع الأوليمبية المصرية التى لا تستطيع اتخاذ أى قرار دون العودة إلى وزير الرياضة صاحب الكلمة العليا التى ينفذها الجميع والوزير خلف الستار.
كان النادى الأهلى قد أصدر بيانًا للرد على مطالبة اللجنة الأوليمبية بالاطلاع على كشوف تسجيل الجمعية العمومية، والتى أقامها الأهلى على يومين بالمخالفة للوائح، مؤكدًا فى بيانه أن اللجنة الأوليمبية ووزارة الرياضة يحاربان إرادة الجمعية العمومية للأهلى.
http://ahlyeg.com/2017/09/07/102418