منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



تعرف على كواليس أختيار المدير الفني الجديد للأهلي


تفاضل لجنة الكرة فى النادى الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، وعضوية عبدالعزيز عبدالشافى، المدير الرياضي، وعلاء عبدالصادق، بين عدد من السير الذاتية لمدربين أجانب، لاختيار المدير الفنى الذى سيقود الفريق الأول لكرة القدم بالنادى خلال الموسم المقبل، وذلك فى أعقاب استقالة حسام البدرى من منصبه، بعد الخسارة أمام كمبالا سيتى الأوغندى أمس الأول الثلاثاء، بهدفين نظيفين ضمن الجولة الثانية لثمن نهائى دورى أبطال أفريقيا.
وأكد مصدر بالنادى أن مدرب برتغالي، وآخر ألماني، على الأرجح سيكون فليكس ماجات، هما الأقرب حتى الآن.
أما السويسرى كريستيان جروس، المدير الفنى الذى كان قريبًا من التعاقد مع الزمالك، فأصبح مرشحا بقوة هو الآخر لتولى المسئولية، على أن يكون القرار النهائى للجنة، التى اجتمعت أمس فى جلسة ممتدة، لحين التوصل إلى اتفاق نهائى على هوية المدرب الجديد.
وتسارعت الأمور بشكل مثير للجدل داخل الأهلى خلال الـ48 ساعة الأخيرة، فبعد نهاية المباراة، اجتمع البدرى مع الجهاز المعاون، وأخبرهم بنيته الرحيل عن منصبه، لاسيما وأنه أدرك نية الإدارة إقالته بعد تراجع النتائج بشكل لافت، وخاصة فى آخر 4 مباريات التى لم يحقق فيها الفريق أى انتصار محليًا أو قاريًا، ومن ثم فضل الرجل «الخروج الآمن»، وهو سيناريو لم يكن متوقعا قبل انطلاق مباراة كمبالا، التى كان «الجزار» يعول عليها كثيرًا للخروج من دوامة النتائج السلبية خلال الأسبوعين الماضيين.
وقرر «البدري» على الفور التواصل مع الإدارة، وأخطرهم بقراره، خاصة أن الموسم قد انتهى وعقده أيضًا انتهى، ولم يتم تجديده، وبالتالى جاء التوافق بين الطرفين على الرحيل بهذا الشكل، بدلًا من أن يصدر قرار بإقالة المدير الفنى من منصبه، وهو قرار كان من المتوقع أن يصدر خلال ساعات بعد نهاية اللقاء.
ويعد توقيت رحيل «البدري» مثاليا للطرفين، فالإدارة من جانبها أمامها وقت كاف لاختيار جهاز فنى جديد، استعدادًا للموسم الجديد الذى سيبدأ ناريًا باستكمال مباريات دورى المجموعات لدورى الأبطال، كما أن «البدري» نفسه يمتلك العديد من العروض العربية، يستطيع البت فيها بعد الحصول على قسط من الراحة سيقضيها مع أسرته المقيمة بكندا.
ولا يواجه مجلس الأهلى فى التعاقد مع مدير فنى عالمى من نجوم الصف الأول، خاصة أن ترك آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، والرئيس الشرفى للنادي، سيدعم الراتب بشكل كامل، بعيدًا عن الخزينة الحمراء، الأمر الذى يتيح العديد من الخيارات أمام لجنة الكرة قبل اتخاذ القرار الأخير.
ومن جانبها، حرصت لجنة الكرة على إبعاد مجلس الإدارة بشكل كامل عن هذه المناقشات، لتحديد هوية الجهاز الفنى الجديد، الذى سيقود الأهلي، خاصة أن «الخطيب» حصل على تفويض لإدارة هذا الملف، فى حين يقتصر دور المجلس على التصديق على قرار لجنة الكرة، وهو إجراء روتينى ليس أكثر، وفقًا لما هو متبع داخل القلعة الحمراء على مدار تاريخها.
فى شأن آخر، وبعيدًا عن هذه التفاصيل، يقود أحمد أيوب، المدرب العام للفريق الأول، مران اليوم الخميس، استعدادًا للقاء المصرى المقرر له الأحد المقبل، فى آخر مباريات الدورى والموسم، بعد قرار لجنة الكرة بقيادة المدرب للمارد الأحمر، فى لقاء تحصيل حاصل بعد أن حسم الأهلى لقب الدورى قبل نهايته بستة أسابيع.
ومن المقرر أن يزور «الخطيب» ومعه «زيزو» و«عبد الصادق» مران الفريق، لدعم اللاعبين فى هذه الظروف التى يمر بها المارد الأحمر.

منطقة إعلانية

http://ahlyeg.com/2018/05/%d8%aa%d8%b9%d8%b1%d9%81-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%83%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%b3-%d8%a3%d8%ae%d8%aa%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84/