منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



الأهلي يمطر شباك كراسنودار الروسي بخماسية وديا


فاز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي على كراسنودار الروسي 5-1 في مباراته الودية الثانية اليوم، الاثنين التي جمعت الفريقين على ملعب «Snk Radagona»، في ختام المعسكر الأوروبي.

أحرز أهداف الأهلي كل من، وليد سليمان “هدفين”، وميدو جابر “هدفين”، وإسلام محارب، لينهي الأهلي مباراته الودية الثانية والأخيرة، في معسكر الفريق بكرواتيا، بالفوز بخماسية.
بدأ الأحمر المباراة بتشكيل مكوّنٍ من، محمد الشناوي، في حراسة المرمى. وفي خط الدفاع، سعد سمير، وأيمن أشرف، وعلي معلول، وأحمد فتحي. وفي خط الوسط، عمرو السولية، وحسام عاشور، ووليد سليمان، ومؤمن زكريا، وأجايي. وفي خط الهجوم، صلاح محسن.
شهدت الدقائق الأولى حماسًا من الفريقيْن، وحاول الأهلي الضغط على الفريق الروسي لاستخلاص الكرة. وفي الدقيقة العاشرة، نظّم كراسنودار هجمة من الجبهة اليسرى انتهت بعرضية، سجّل منها الفريق الروسي هدف التقدم من رأسية على يسار الحارس محمد الشناوي.
حاول الأهلي إدراك التعادل، وظهر علي معلول في الشق الهجومي، في محاولة لفتح الملعب على الأطراف وفي الدقيقة الـ20، احتسب الحَكَم ركلة جزاء، سجّل منها وليد سليمان هدف التعادل.
ومع مرور الوقت، بدأ لاعبو الأهلي في الضغط من نصف الملعب، عن طريق الثنائي حسام عاشور وعمرو السولية، مع منع هجمات الفريق الروسي.

وفي الدقيقة الأخيرة، استخلص وليد سليمان الكرة، وراوغ اثنين من مدافعي الفريق الروسي، وانفرد بالمرمى مسجلًا الهدف الثاني من تسديدة قوية، سكنت الزاوية اليسرى لحارس الفريق الروسي، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي (2 – 1).

وفي الشوط الثاني لعب شريف إكرامي، حارس الفريق، بدلًا من محمد الشناوي، الذي بدأ المباراة بشكل أساسي.. ويتصدى شريف إكرامي لتسديدة من خارج منطقة الجزاء بنجاح، قبل أن يتابعها مهاجم الفريق الروسي، ويسكنها الشِباك، لكن الحَكَم يطلق صفّارته بداعي التسلل.

وبعد مرور 10 دقائق، ينطلق جونيور أجايي من الناحية اليمنى، ويقوم بتمرير كرة أرضية عرضية داخل منطقة جزاء الفريق الروسي، لكن تمرُّ الكرة أمام صلاح محسن، وكانت من الممكن أن تكون كرة الهدف الثالث للنادي الأهلي.

وبعد ربع الساعة الأولى من أحداث هذا الشوط، هدأ الأداء من الفريقين، وتراجع لاعبو الفريق الروسي للخلف، مع تمريرات للكرة من لاعبي الأهلي في وسط ملعبهم، في محاولات لخلق فرصة لتسجيل الهدف الثالث. ويقطع لاعبو المنافس الكرة، تتبعها هجمة مرتدة، وتسديدة قوية من قبل لاعب الفريق الروسي خارج منطقة جزاء الأهلي، لكن تخرج أعلى عارضة شريف إكرامي.

ويقوم كارتيرون، المدير الفني للأهلي، بإجراء عدة تغييرات بنزول إسلام محارب كتغيير ثانٍ للنادي الأهلي في المباراة، بعد خروج وليد سليمان.

وفي الدقيقة الـ64، تحصّل الفريق الروسي على ضربة حرة مباشرة، تُلعب داخل منطقة جزاء الأهلي، ليخرج شريف إكرامي، وينجح في إبعاد الكرة عن مرماه، ولكن المباراة تتوقف لسقوط لاعب الفريق الروسي.. يتبعها هجمة للأهلي، تسفر عن ركلة ركنية من الجهة اليسرى، ينفّذها علي معلول ولكن دون جدوى في إحراز ثالث أهداف المباراة.

وأجرى المدير الفني للأهلي، كارتيرون، ثلاثة تغييرات؛ بدخول أكرم توفيق، ومحمد هاني، ومحمد شريف. وخروج؛ أحمد فتحي، وحسام عاشور، وصلاح محسن.

واستمر تقدم الأهلي خلال الشوط الثاني بهدفين لهدف، فيما استحوذ الفريق الروسي على الكرة في وسط ملعبه، وسط ضغط من لاعبي النادي الأهلي.

ويحرز ميدو جابر ثالث أهداف الأهلي بعد تمريرة من محمد شريف أثر انطلاقة للأخير من الجهة اليسرى، ليمرر الكرة أمام المرمى، ويسكنها ميدو الشباك.

بعدها، انطلق محمد هاني من الجهة اليمنى، وقام بتمرير كرة عرضية داخل منطقة جزاء الفريق الروسي، ليرتقي ميدو جابر ويسددها برأسه في المرمى، ليحرز ميدو جابر ثاني أهدافه في المباراة، وتصبح النتيجة تقدم الأهلي (4 – 1).

وفي الدقيقة الـ74، خرج علي معلول وشارك صبري رحيل بديلا عنه، في سادس تغييرات الفريق خلال اللقاء. وبعدها بدقيقتين، خرج مؤمن زكريا في تغيير لميدو جابر، وهو التبديل السابع للأهلي في المباراة.

منطقة إعلانية

http://ahlyeg.com/2018/07/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%84%d9%8a-%d9%8a%d9%85%d8%b7%d8%b1-%d8%b4%d8%a8%d8%a7%d9%83-%d9%83%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d9%86%d9%88%d8%af%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a-%d8%a8%d8%ae%d9%85/