منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



ليلة حزينة في الأهلي بعد رباعية الاتحاد السكندري .. وقرار قوي من الجهاز الفني


عاش النادي الأهلي وجماهيره ليلة حزينة مساء أمس الأحد  بعد الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الفريق الأول لكرة القدم 4-3 أمام الاتحاد السكندري في اللقاء الذي جمع بينهما ضمن الجولة العاشرة لمسابقة الدوري الممتاز وهي الهزيمة التي جاءت بمثابة ناقوس خطر قبل موقعة وفاق سطيف الجزائري المقرر لها يوم 23 من الشهر الجاري بجولة الإياب للدور قبل النهائي من دوري أبطال إفريقيا.
حالة الحزن الحمراء جاءت مشوبة بالقلق خاصة وأن هذه ليست المرة الأولى التي تهتز فيه شباك الأهلي بأكثر من هدف في مباراة واحدة ما يدل على وجود أزمة دفاعية تهدد مشوار الفريق الذي يعاني أيضا من مسلسل إهدار الفرص أمام المرمى لتضيع على الفريق نقاط مهمة في الدوري بجانب التفريط في فوز مريح على وفاق سطيف ذهابا والاكتفاء بهدفين فقط.
الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني من جانبه يسعى لمعالجة هذه الأخطاء في الوقت المناسب لأن لقاء وفاق سطيف المقبل لا يقبل بأي هفوات كما أن خسارة مزيد من النقاط بمسابقة الدوري سيدخل الأهلي نفق مظلم هو في غنى عنه.
وبعيدا عن تصحيح الأخطاء فقد ارجع كارتيرون الخسارة إلى غياب التوفيق عن الأهلي الذي أكد أنه لم يكن يومه مشيرا إلى أنه يتعامل مع الأمر الواقع ولا يلجأ للأعذار رغم ضغط توالي اللقاءات.
وشدد كارتيرون على أن الجميع داخل الفريق يتحمل مسئولية هذه الخسارة مبديا في الوقت نفسه ثقته في عودة الفريق إلى طريق الانتصارات بشكل سريع.
وقال إن الخسارة أمام الاتحاد تذكره بمباراة كمبالا سيتي الأوغندي التي اهتزت فيها شباك الأهلي بثلاثة أهداف في برج العرب ضمن الجولة الأخيرة لثمن نهائي دوري الأبطال.
وأرجع المدرب الدفع بعلي لطفي كحارس مرمى إلى إيقاف شريف إكرامي إفريقيا وقد يحتاج الأهلي الدفع بعلي أمام وفاق سطيف في ظل إصابة محمد الشناوي الحارس الأول.
في نفس السياق حرص محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة على تطبيق اللائحة على اللاعبين وتوقيع غرامة مالية فورية عقب المباراة مع التحذير من مضاعفتها في حالة تكرار النتائج السلبية.
على صعيد مختلف يختتم الفريق تدريباته غدا الثلاثاء إستعدادا لمباراة الترسانة المقرر لها بعد غدا الأربعاء في دور الـ 32 لبطولة كأس مصر.
وكان الفريق قد استأنف تدريباته أمس الإثنين دون راحة بعد لقاء الاتحاد نظرا لضيق الوقت بين المباراتين حيث أدت المجموعة التي شاركت في المباراة الأخيرة مران استشفائى في حين خاض باقي اللاعبين لمران بدني وفني لتجهيزهم للمرحلة المقبلة.

منطقة إعلانية

http://ahlyeg.com/2018/10/%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d8%ad%d8%b2%d9%8a%d9%86%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%84%d9%8a-%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa%d8%ad%d8%a7/