منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



انفراد.. صفقة حسين الشحات بداية «ثورة التصحيح» فى الأهلى


لا حديث يعلو داخل القلعة الحمراء فوق ثورة التصحيح المنتظرة، التى يقودها الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادى، بعد الهزيمة الثقيلة التى تعرض لها الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، فى الملعب الأوليمبى برادس أمام الترجى التونسي، حيث فشل الفريق الأحمر فى الفوز ببطولة دورى أبطال أفريقيا، بعد أن فاز ذهابا على الترجى فى القاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف، فعاد وخسر بتونس بثلاثية نظيفة.
تعرض المجلس والجهاز الفنى واللاعبين لحملة انتقادات كبيرة من الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعى، عقب الكابوس الكروى الذى تعرض له الفريق فى رادس، بعد أن كان الجمهور يتغنى بأنها مدينة أهلاوية، فى ظل فوز الأحمر بأكثر من مباراة مهمة على هذا الملعب.
وبدأ المجلس على الفور فى تنفيذ ثورة للتصحيح لإنقاذ الفريق بسبب الأداء السيئ من اللاعبين، وكذلك فكر الجهاز الفنى بقيادة الفرنسى باتريس كارتيرون، وتبع ذلك بعض الأصوات التى نادت بضرورة البحث عن مدير فنى جديد لقيادة الفريق، لا سيما وأن الأداء مع كارتيرون لم يكن بالشكل المطلوب رغم الوصول إلى النهائى الأفريقي، إلا أن الأداء على مدار البطولة لم يكن بالشكل المرضى للمجلس ولا الجماهير.
ورغم ذلك رفض محمود الخطيب فكرة الإطاحة بالجهاز الفني، وقرر تجديد الثقة فيه فى الفترة المقبلة، لا سيما وأن الفريق تنتظره مواجهة مصيرية أمام الوصل الإماراتى فى كأس زايد «البطولة العربية»، فالأهلى حقق نتيجة التعادل الإيجابى بهدفين مع الفريق الإماراتى فى مباراة الذهاب التى أقيمت بالقاهرة، ويستعد لخوض لقاء العودة، حيث يسعى الأحمر إلى الفوز بأى نتيجة لضمان التأهل إلى الدور التالي.
وفى سياق ثورة التصحيح، كثف مجلس الإدارة من مفاوضاته للتعاقد مع المحترف المصرى فى صفوف العين الإماراتى حسين الشحات، حيث يرى المجلس والجهاز الفنى أن اللاعب سيكون حلا مثاليا لتدعيم الشق الهجومى للفريق الأحمر، فى ظل الإمكانات الفنية التى يتمتع بها اللاعب.
ويسعى الأهلى إلى التعاقد مع لاعب مميز فى الشق الهجومى لتدعيمه بعد أن أثبتت بطولة دورى أبطال أفريقيا أن الثلاثى ميدو جابر وإسلام محارب وأحمد حمودى لا يمكنهم تحمل مسئولية الفريق فى الأوقات الصعبة وفى الظروف غير الجيدة التى يمر بها الفريق من وقت لآخر، كما أن هذا المركز يعانى بشدة فى حالة غياب أحد العناصر الأساسية سواء وليد سليمان أو وليد أزارو.
الأهلى يضغط بكل قوة للتعاقد مع حسين الشحات فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، حيث حاول المجلس التعاقد مع اللاعب طوال الفترة الماضية، ولكن كل المحاولات باءت بالفشل، ليعود الأحمر من جديد ويقاتل لضم اللاعب، الذى حجز لنفسه مكانا فى منتخب مصر.
وقالت مصادر داخل الأهلي، إن المجلس بسعى إلى ضم اللاعب فى يناير المقبل، مقابل مؤمن زكريا بالإضافة إلى مبلغ مالى يحصل عليه نادى العين الإماراتي، ويقود محمود الخطيب بنفسه تلك المفاوضات، التى من المنتظر أن تشهد تطورات جديدة فى الفترة المقبلة، وفى أسرع وقت ممكن، حيث يسعى المارد الأحمر إلى التعاقد مع أكثر من صفقة سوبر أخرى على شاكلة حسين الشحات.

منطقة إعلانية

http://ahlyeg.com/2018/11/%d8%a7%d9%86%d9%81%d8%b1%d8%a7%d8%af-%d8%b5%d9%81%d9%82%d8%a9-%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%ad%d8%a7%d8%aa-%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%ab%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84/