منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



صفقة للأهلي من العيار الثقيل برعاية هيثم عرابي


رفض محمد فضل، مدير لجنة التعاقدات بالنادى الأهلي، وحسام غالي، المنسق العام لقطاع الكرة، قرارات محمود الخطيب رئيس النادي، وذلك بعد حل لجنة الكرة، بالإضافة إلى القرار الذى أثار غضبهم، وهو تعيين هيثم عرابى فى إدارة التعاقدات، وقرر الثنائى تقديم استقالتهما بشكل رسمى خلال الفترة المقبلة.
ويرفض الثنائى تواجد هيثم عرابي، حيث يرغب كلاهما فى وجود نجم كروى كبير، ويرون أن نجوم الكرة هم الأحق بالعمل داخل النادي، كما أن هيثم عرابى يمتلك شعبية كبيرة بين الجماهير، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وارتباطه بعلاقة طيبة للغاية مع الجماهير.
وقالت مصادر داخل النادى الأهلي، إن الثنائى فضل وغالى رفضا دخول «عرابي» على اللجنة، واستقرا بشكل كبير على الاستقالة، إلا إذا تقلصت أدوار عرابى داخل اللجنة فى الفترة المقبلة، وعدم ظهوره على الساحة، وترك كافة الأمور إلى فضل، الذى يعتبر حتى الآن مدير اللجنة.
وشددت المصادر على أن حسام غالى يسعى إلى إسناد أصدقائه من نجوم الكرة لبعض المناصب داخل النادي؛ حيث كان له دور كبير فى تعيين محمد فضل، ويسعى فى تلك الفترة إلى إيجاد منصب لعماد متعب، ولكن الأمر لم ينته بشكل رسمى حتى الآن، فى ظل توتر الأحداث داخل النادى الأهلي، عقب خسارة بطولة دورى أبطال أفريقيا، أمام الترجى التونسي، بثلاثة أهداف دون رد.
وعلى صعيد الصفقات الجديدة، دخل عمرو وردة لاعب منتخب مصر، فى دائرة اهتمامات النادى الأهلي، للتعاقد معه فى الفترة المقبلة، حيث يسعى محمود الخطيب رئيس النادى إلى بناء جيل جديد من اللاعبين، وتكوين فريق يكون قادرا على اكتساح أفريقيا فى المواسم المقبلة، والاستمرار على عرش الكرة المصرية فى ظل قوة الأندية المصرية مؤخرا، وظهور الاستثمار الضخم فى الدورى المصري.
وعلى الرغم من صعوبة التعاقد مع اللاعب بسبب تميزه فى الدورى اليوناني، فإن المجلس يدرس محاولة ضم اللاعب من ناديه اليوناني، ويلعب على وتر أنه أحد أبناء النادى الأهلي، ومن المنتظر أن يحسم النادى هذا الملف فى الفترة المقبلة.
وعلى صعيد مباراة الوصل الإماراتي؛ فقد عقد الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى للفريق، جلسة خاصة مع اللاعبين، طالبهم بضرورة الفوز فى هذه المباراة، ونسيان ملف مباراة الترجى التونسي، وأن يصب الجميع تركيزه فى هذه الفترة على البطولة العربية، مشددا عليهم أن الجمهور لن يقبل إلا بالفوز والصعود إلى الدور التالى من البطولة العربية.
المدير الفنى حذر اللاعبين من سيناريو سماه بـ«الكارثة»، ففى حالة خسارة النادى الأهلى لهذه المباراة سوف تكون كارثة كروية، بخسارة دورى أبطال أفريقيا، ثم وداع البطولة العربية فى أسبوع واحد، ما يمكن أن يتسبب فى ثورة جماهيرية كبيرة، ويدخل معها الفريق النفق المظلم، لذلك طالبهم بالتركيز الشديد فى هذه المباراة، ووضع هدف الفوز نصب أعينهم، وعدم التركيز فى أى شيء غيره.

منطقة إعلانية

http://ahlyeg.com/2018/11/%d8%b5%d9%81%d9%82%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%84%d9%8a-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%82%d9%8a%d9%84-%d8%a8%d8%b1%d8%b9%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d9%87%d9%8a/