الكتيبة الفرنسية في بايرن.. ورقة رابحة في يد كوفاتش لمجد القادم


في المباراة التي فاز بها الفريق البافاري مع شالكه وضع المدرب نيكو كوفاتش أربعة لاعبين فرنسيين في تشكيلته الأساسية في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ البوندسليغا، فما أهمية اللاعبين الفرنسيين في مشوار بايرن ميونيخ؟لطالما افتخر نادي بايرن ميونيخ بلاعبيه الفرنسيين، خلال مشواره على عقود طويلة من الزمن. ولم تفشل الرهانات البافارية على لاعبيّ منتخب الديوك الفرنسية سوى مرة واحدة فقط. ففي عام 1994 انظم جان بيير بابان إلى النادي باعتباره نجماً عالمياً بعد أن كان قد حاز على لقب أفضل لاعب في أوروبا وتُوج بدوري الأبطال مع ميلانو الإيطالي.

لكنه لم يشكّل بابان تلك الإضافة المهمة للنادي، إذ كان نجمه قد أفل، حتى أنه لم يسجل سوى ستة أهداف في 40 مباراة لعبها بقميص بايرن، وبعد موسمين من خيبة الأمل غادر بابان النادي بعد أن كان قد فاز معه باللقب الأوروبي.

صفقات مشرفة

وعلى الرغم من وجود الكثير من الصفقات الفرنسية الناجحة في مسيرة بايرن، لكن اسم بابان هو الذي طغى على أسمائها وبقي عالقاً في الذاكرة، ويبدو أن سبب ذلك يعود إلى شيء من الطرافة، إذ لم يكن قصير الكرة الألمانية فرانز بيكنباور قادراً على نطقه بشكل صحيح، حتى أنه اسماه ذات مرة بلهجته المميزة "شابابابابا". لكن خيبة أمل بايرن من بابان كانت أبعد ما تكون عن الطرافة.

لكنه يبقى استثناءً في تاريخ الصداقة البافارية – الفرنسية، أما قاعدتها المبنية على الثقة فقد بتها أسماء أخرى مثل الظهير الأيسر بيسنتي ليزارازو، والظهير الأيمن ويليام ويلي سانيول والمدافع فاليرين إسماعيل، وبالطبع فرانك ريبيري: لقد قضوا جميعاً وقتاً رائعاً في ميونيخ وأصبحت صورة النادي في العقود القليلة الماضية لا تخلوا منهم.

وفي الموسم الحالي أيضاً رصّع الفريق البافاري تشكيلته بخبرات العديد من اللاعبين الفرنسيين، وفي مباراته أمام شالكه في منافسات الدوري الألماني "بوندسليغا" والتي انتهت بثلاثية نظيفة لبايرن، لعب لوكاس هرنانديز وبنيامين بافارد وكورنتان توليسو وكينغسلي كومان في التشكيلة الأساسية للفريق البافاري. ولم يسبق لأي نادي ألماني أن خاض غمار مباراة في البوندسليغا برباعي فرنسي. وفي المباراة اللاحقة التي دكَّ فيها بايرن ميونيخ أسوار ماينتس بستة أهداف، كان للفرنسيين دور هام في المباراة إذ كان ثلاثة منهم في التشكيلة الأساسية ليلتحق بهم مواطنهم لاعب خط الوسط مايكل كويسانسي. فيما سجل بافارد الهدف الأول لبايرن، هزَّ كومان شباك ماينز للمرة الرابعة.

ويتكون قوام الجناح الفرنسي في الفريق البافاري من هؤلاء اللاعبين:

لوكاس هيرنانديز (23 عاماً)

انتقل الدولي الفرنسي لوكاس هيرنانديز (23 عاماً) من أتلتيكو مدريد إلى صفوف بايرين مقابل 80 مليون يورو، وشارك للمرة الأولى أساسياً في كتيبة المدرب كوفاتش في المباراة ضد شالكه، بعد الجراحة التي خضع لها في الركبة في شباط/ فبراير الماضي عاد اللاعب الفرنسي إلى مستواه المعهود. وقال المدافع الفرنسي عن هذا مؤخراً: "كان علي أن أعمل بجد. اللعب بعد هذا الوقت الطويل هو أفضل شيء يمكن أن يحدث لي".

هيرنانديز مليء بالثناء على ناديه الجديد، إذ قال عن بايرن: "إنه ناد كبير للغاية، أحد أفضل الأندية في العالم، نريد المشاركة في جميع المسابقات والاستفادة القصوى منها". ويعد هرنانديز ركيزة الدفاع البافاري في هذه المنافسات.

بنيامين بافارد (23 عاماً)

قال المدرب نيكو كوفاتش المدرب: "في وسط الدفاع يعتبر بنيامين إضافة هائلة لنا". ومثل زميله بطل العالم هيرنانديز، يمكن أن يلعب بافارد دور الظهير هو الآخر. سواء في مباراة الكأس ضد كوتبوس وفي مباراتي البوندسليغا ضد هيرتا برلين وشالكه وماينتس فقد كان بافارد في عماد التشكيلة الأساسية.

ومن المؤكد أن المغامرة البافارية في هذه الموسم ستنسيه مرارة تجرية الهبوط مع شتوتغارت إلى دوري الدرجة الثانية من البوندسليغا.

كورنتان توليسو (25 عاماً)

لاعب خط الوسط مرَّ هو الآخر بتجربة مريرة، ففي الموسم الماضي ابتعد عن توليسو عن اللعب بسبب إصابة خطيرة في الركبة، ولم يعد إلا في نهائي الكأس، حين غالبته الدموع سعادة بعودته إلى الملاعب مرة أخرى.

المدرب كوفاتش هو أحد المعجبين ببطل العالم، إذ جعله أساسياً في أغلب المباريات هذه الموسم. لكن اللاعب الفرنسي بحاجة إلى بعض الوقت للعودة إلى سابق عهده، وهو ما يتفهمه كوفاتش جيداً.

كينغسلي كومان (23 عاماً)

منذ عام 2015 كان المهاجم كينغسلي كومان أحد أعمدة كوفاتش في المنافسات التي خاضها الفريق البافاري، حتى أنه بات من الصعب تخيل النادي من دونه. وعملت إدارة النادي على أن يرث كومان دور مواطنه ريبري في الجناح الأيسر على المدى الطويل، بعد أن رحل الأخير إلى فلورنسا الإيطالي. ويعلم كومان أن هذا ليس بالأمر الهين أن يعيش في "جلباب" ريبري، وقال في تصريحات صحفية مؤخراً: "فرانك (ريبري) هو مثال عظيم بالنسبة لي".

مايكل كويسانسي (20 عاماً)

هو الضلع الخامس للجناح الفرنسي في الفريق البافاري، وشارك في مباراته الأولى بقميص بايرن حين نزل بديلاً في المباراة أمام ماينتس. وانضم لاعب خط الوسط الفرنسي الشاب لبايرن حديثاً قادماً من بوروسيا مونشنغلادباخ مقابل 10 مليون يورو. وعند تقديمه للجماهير قال المدير الرياضي لبايرن ميونخ حسن صالح حمديزيتش عن اللاعب الفرنسي: "يمكنه أن يلعب في أي مكان في وسط الملعب. إنه لاعب خلاق ولديه قدم يسرى جيدة وهذا شيء مميز للغاية. أعتقد أننا سنحظى بمتعة كبيرة أثناء متابعته".

ويعد هذا الجناح الفرنسي من الأوراق الرابحة في يد الكرواتي نيكو كوفاتش وهو يخوض غمار منافسات هذا الموسم المختلفة ألمانياً وأوروبياً. في هذا السياق دعم أسطورة كرة القدم الألمانية لوثار ماتيوس، كوفاتش، مشيراً إلى إمكانية دخوله نادي العظماء على غرار أوتمار هيتسفيلد ويوب هاينكس.

وفي مقابلة مع وكالة "فرانس برس" عشية انطلاق الدوري الألماني بمباراة بايرن، حامل اللقب في المواسم السبعة الماضية، مع ضيفه هرتا برلين الجمعة، قال قائد منتخب ألمانيا بطل العالم 1990 إن كوفاتش بمقدوره السير على خطى المدربين الكبار وقيادة بايرن إلى لقب دوري أبطال أوروبا.

وأوضح أن أحد أوراقه الناجحة هو "وجود ثلاثة أبطال للعالم في بايرن، كورنتان توليسو، بنيامان بافارد ولوكاس هرنانديز".


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://ahlyeg.com/2019/09/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d9%8a%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%8a%d8%b1%d9%86-%d9%88%d8%b1%d9%82%d8%a9-%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d8%ad%d8%a9-%d9%81/