الزمالك يرفض الزحف للقمة بالتعادل مع الانتاج الحربى


فقد نادى الزمالك نقطتين قد تكون السبب فى فقدان بطولة الدورى العام المصرى والذى تصدر جدولها اغلب الاسابيع السابقة.

الزمالك تعادل مع الإنتاج الحربي بهدف لكل فريق في لقاء مؤجل من الجولة الـ 31 من الدوري المصري، تقدم للزمالك خالد بوطيب أولا بعد دقيقة واحدة من مشاركته مع انطلاق الشوط الثاني، إلا أن معاذ الحناوي أدرك التعادل للإنتاج من علامة الجزاء في الدقيقة 54.
التعادل أوصل الزمالك للنقطة 67 من 30 مباراة، بينما وصل الإنتاج تحت قيادة مختار مختار ابن الاهلى للنقطة 38 ليضمن بشكل رسمي البقاء في الدوري.

تشكيل الزمالك للمباره كان مكون من حميد أحداد مهاجم صريح وخلفه الثلاثي محمود عبد المنعم “كهربا” وإبراهيم حسن ويوسف إبراهيم “أوباما”.

في المنتصف شارك محمود عبد العزيز “زيزو” بجانب محمد إبراهيم .

الزمالك كاد ان يتقدم بعد مرور 52 ثانية فقط بواسطه كهربا الا ان الكرة اخطأت المرمى، ثم عاد مره اخرى في الدقيقة الرابعة أهدر أحداد هدفا محققا لـ الزمالك بعد عرضية حمدي النقاز، ولكن المغربي لم يستغلها.

الهدوء بعدها ساد أحداث المباراة ولم تظهر الفرص إلا بعد مرور نصف ساعة من عمر اللقاء، ومن جديد عن طريق أحداد.

الشوط الأول لم يشهد الكثير من الفرص وانتهى بتعرض محمود عبد العزيز لإصابة قبل أن يخرج بين شوطي اللقاء.

مع انطلاق الشوط الثاني، دخل خالد بوطيب لينضم لاحداد ويلعب الزمالك بثنائي هجومي أمام الإنتاج.

وكتب بوطيب هدفه الشخصي الثالث في الدوري هذا الموسم. بعد تغيير جروس الهجومي بعد أقل من دقيقة واحدة من دخوله لملعب المباراه.

تواصل بعد ذلك الزمالك فى اهدار الفرص بواسطه كهرباء، الا ان الإنتاج الحربي عاقب الزمالك بواسطه موسى دياوارا الذى انطلق وتوغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يسقط بعد تدخل من محمود حمدي “الونش” ويحتسب الحكم ركلة جزاء. ليهز معاذ الحناوي شباك محمود عبد الرحيم “جنش” من علامة الجزاء معلنا عن تعادل فريقه.

الزمالك اندفع بعد هدف التعادل ساعيا للتقدم و انقاذ نقاط المباراة و تصارع لاعبيه فى اهدار الفرص.

لاعبو الإنتاج انطلقوا في المساحات الكبيره الناتجه عن اندفاع الزمالك وكاد أن يهز شباك جنش لولا عدم الإتقان في اللمسة الأخيرة.

6 دقائق تم احتسابهم كوقت اضافى لم تشهد هز الشباك من جديد، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي.


نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://ahlyeg.com/2019/05/%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%83-%d9%8a%d8%b1%d9%81%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d8%ad%d9%81-%d9%84%d9%84%d9%82%d9%85%d8%a9-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%84-%d9%85%d8%b9-%d8%a7/