اللحظة التي أدرك فيها هوملز أنه لم يعد له مكان في بايرن


بدايات ماتس هوملز كانت مع بايرن ميونيخ، ولأنه لم يحصل على مقعد أساسي، انتقل إلى دورتموند حيث بدأت مسيرته الحقيقية. وبعد عشر سنوات يبدو أن التاريخ يعيد نفسه.فعلها مرة ثانية: ماتس هوملز يودع مجددا بايرن ميونيخ نحو بروسيا دورتموند تماما كما حصل نهاية موسم 2009. وانتظر المدافع الصلب تأكيد رحيله من الطرفين لكي يشرح لمشجعيه على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” خلفيات عودته إلى الفريق الذي قاده إلى النجومية.

افتتح المدافع تدوينته بـ”انستغرام” ، بتقديم شكره للبافاري على “التقدير الكبير لشخصه منذ البداية”، وهذا ما يجعل “ميونيخ مكانا خاصا إلى الأبد”، يكتب هوملز.

ومع ذلك كان هناك لقاء بين بطل العالم في مونديال 2014 والمسؤولين في بايرن دار فيه ما يكفي لكي يدرك هوملز أنه لم يعد له مكان في صفوف بايرن ميونيخ وعليه العودة إلى بيته الثاني، البيت الأسود والأصفر.

ويبدو أن إدارة النادي كشفت وبوضوح للاعب أن مكانه كأساسي في صفوف الفريق لم يعد موجودا، لأن نيكلاس زوله والوافد الجديد لوكاس هيرناندز هما وجها قلب الدفاع البافاري الآن: أرسلت إشارات لهوملز مفادها أنه “مهما ارتفع مستواه وأداءه في فترة التدريبات، فلن تمنح له الفرصة ليصبح أساسيا”، وذلك حسبما أوردته محطة بايرن الإذاعية.

ويضيف المراسل الرياضي كريستوف نار الذي يعمل لصالح هذه المحطة أنه “حينها فكرهوملز في الرحيل إلى مكان يمكن للأخير فيه أن يلعب دورا مهما”.

وطبعا هناك دائما مكان في دورتموند لهوملز، بل وأمامه فرصة أكيدة ليتولى دورا قياديا لمجموعة من المدافعين الشباب، حسب الصحفي كريستوف نار.

و.ب


نرشح لك


4 responses to “اللحظة التي أدرك فيها هوملز أنه لم يعد له مكان في بايرن

  1. Thanks for ones marvelous posting! I actually enjoyed reading it, you might be a great author.

    I will ensure that I bookmark your blog and will eventually come
    back someday. I want to encourage you to definitely continue your great work,
    have a nice evening!

  2. Hey I know this is off topic but I was wondering if you knew of
    any widgets I could add to my blog that automatically tweet my
    newest twitter updates. I’ve been looking for a plug-in like this
    for quite some time and was hoping maybe you
    would have some experience with something like this.

    Please let me know if you run into anything. I truly enjoy reading your
    blog and I look forward to your new updates.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://ahlyeg.com/2019/06/%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%ad%d8%b8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%8a-%d8%a3%d8%af%d8%b1%d9%83-%d9%81%d9%8a%d9%87%d8%a7-%d9%87%d9%88%d9%85%d9%84%d8%b2-%d8%a3%d9%86%d9%87-%d9%84%d9%85-%d9%8a%d8%b9%d8%af-%d9%84/