دموع ورقص وفخر.. تتويج "الخضر" يشعل مواقع التواصل


في ليلة تاريخية لن ينساها الجزائريون، توج منتخبهم باللقب الإفريقي الثاني في مسيرته. وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تعدّدت ردود الفعل، لكنها ركزت على لقطات مثل: سجود اللاعبين، ودماء بن العمري، وقتالية منتخب كسب الاحترام.احتفل الجزائريون والكثير من المتتبعين بتتويج محاربي الصحراء بكأس أمم إفريقيا 2019 بعد الفوز على المنتخب السنغالي في المباراة النهائية بهدف وحيد. وجاءت ردود الفعل متنوعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب المصري مصطفى حسني: "كنتم يا أبناء الجزائر سببًا في فرحتنا وأمتعتونا باجتهادكم وتعاونكم وروح الفريق اللي كانت بينكم. نورتونا وشرفتونا في بلدكم الثاني مصر تحياتي ليكم ولكل شعب الجزائر الحبيب مبروك علينا وعليكم الفوز".

وحظيت صور ومشاهد لاعبي المنتخب وهم يسجدون بعد نهاية المباراة باهتمام منقطع النظير، ونشرها حساب قناة النهار الجديد، مرفوقة بتعليق: "شكرا لكم أبطال الجزائر.. حققتم الحلم وشرفتم الراية الوطنية".

وتحوّل الاهتمام إلى وسم "#منتخب_الساجدين"، وهو وصف كان يطلق سابقا على المنتخب المصري.

واختارت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي طريقة خاصة في الاحتفال، إذ نشرت فيديو لها وهي ترقص، مرفوقا بموسيقى حماسية تتغنى بالجزائر:

ومن اليمن، أهدى مختار الرحبي، السكرتير الصحفى السابق للرئاسة اليمنية ومستشار وزير الإعلام اليمني، فيديو يمني يتغنى بالمنتخب الجزائري، وهو الفيديو الذي تم إنتاجه بعد تأهل منتخب الخضر إلى المباراة النهائية على حساب نيجيريا.

وكتب المذيع المصري على قنوات بي إن سبورت، أحمد فؤاد: "كتيبة الأبطال…مبروك لمحاربي الصحراء..مبروك للشعب الجزائرى. الجزائر بطل إفريقيا .عن جدارة واستحقاق".

ونشرت الناشطة اليمنية توكل كرمان، صورة لها وهي تلتحف بالعلم الجزائري، مرفوقة بتعليق: "مبروك حبيبتي الجزائر.. ألف مبروك".

ونالت صور اللاعب الجزائري جمال الدين بن العمري، الذي نزف دما بعد احتكاك خشن مع ساديو ماني، تقديرا واسعا من جلّ المتتعبين، وكتب السعودي عبد العزيز الأحمري: "هذي الروح الي تجيب بطولات والله رجال جابوه بالدم. مبروووك لمنتخب الجزائر الفوز لبطولة مستحقه لهم. محبكم من السعودية ".

وكذلك اقتبس اليمني سليم الحمداني أبيات من النشيد الوطني الجزائري ليكتب: "جبهة التحرير أعطيناك عهدا وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا…"

وكتب النجم المصري السابق أبو تريكة: "وختامها جزائر …مبروك لمنتخب الجزائر على بطولة كأس الأمم الإفريقية لقب مستحق عن جدارة …ومبروك لمصر تنظيم ممتاز واستضافة أكثر من رائعة".

واستعاد الصحفي عبد الباري عطوان، قصة اللاعب الجزائري رشيد حركوك في فترة الثمانينيات ليكتب: "حركوك فضل المنتخب الجزائري على الإنكليزي واحد أهدافه من ركلة حرة أسقطت تشيلسي الى الدرجة الثانية وصعدت بفريقه نوتس كاونتي إلى الأولى.. وبأهدافه هزم مانشستر يونايتد.. أصلي اليوم من أجل فوز الجزائر العزيزة بالبطولة مثل مئات الملايين.. هذا البلد رافع رأسنا دائما".

ومن الشخصيات السياسية التي باركت للمنتخب الجزائري، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي كتب: "ألف مبروووك لمحاربي الصحراء منتخب الجزائر فوزه بكأس الأمم الإفريقية … فوز مستحق .. ومباراة رائعة .. وفرحة عربية كبيرة صنعتها الجزائر".


7 responses to “دموع ورقص وفخر.. تتويج "الخضر" يشعل مواقع التواصل

  1. I simply had to thank you very much once again. I do not know the things I might have tried without these aspects shown by you directly on this topic. This was a depressing scenario in my circumstances, but finding out the professional approach you resolved the issue made me to cry for gladness. Now i am happier for this service as well as believe you know what a great job you happen to be providing teaching the mediocre ones all through your webpage. I am certain you’ve never met all of us.

  2. I wish to show my appreciation to the writer for rescuing me from such a challenge. As a result of surfing around throughout the internet and meeting opinions which were not helpful, I assumed my life was gone. Being alive devoid of the answers to the difficulties you have fixed by means of your short article is a critical case, and the ones that might have negatively damaged my entire career if I had not discovered your web page. The competence and kindness in controlling the whole lot was important. I don’t know what I would’ve done if I had not come across such a solution like this. I can also at this point look forward to my future. Thanks so much for this skilled and effective help. I won’t hesitate to recommend your blog post to any person who should get assistance on this subject matter.

  3. I precisely desired to say thanks once again. I’m not certain the things I would’ve worked on without these aspects contributed by you on this subject. This has been the frightening case in my circumstances, but coming across the very specialised approach you resolved the issue forced me to cry with joy. I am thankful for the work and in addition hope you know what a great job that you’re carrying out educating the rest using your web blog. Most probably you have never met any of us.

  4. I in addition to my pals happened to be viewing the good tricks on the website then before long got an awful feeling I never expressed respect to the website owner for those tips. All the young men are actually consequently happy to study them and already have surely been making the most of those things. Thanks for genuinely well thoughtful as well as for deciding upon certain good topics most people are really needing to understand about. My honest regret for not saying thanks to you sooner.

  5. I needed to send you one bit of remark to be able to thank you the moment again for these exceptional tips you have discussed in this article. It’s so shockingly generous with people like you to supply unhampered just what a few individuals might have made available as an electronic book in making some cash for themselves, certainly considering the fact that you might well have tried it in case you wanted. The thoughts in addition worked to become great way to be sure that other people online have the same eagerness similar to my own to know way more in regard to this issue. Certainly there are several more enjoyable opportunities ahead for those who see your site.

  6. I wanted to send you that little word to be able to say thank you as before with your breathtaking concepts you’ve documented in this case. It was certainly seriously generous of people like you to deliver freely precisely what most of us could possibly have advertised for an e-book to help with making some dough for their own end, precisely now that you could possibly have done it in the event you wanted. Those inspiring ideas likewise worked like a easy way to be certain that some people have similar zeal just like my very own to see lots more on the subject of this matter. I think there are some more pleasant periods ahead for individuals who take a look at your website.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://ahlyeg.com/2019/07/%d8%af%d9%85%d9%88%d8%b9-%d9%88%d8%b1%d9%82%d8%b5-%d9%88%d9%81%d8%ae%d8%b1-%d8%aa%d8%aa%d9%88%d9%8a%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b6%d8%b1-%d9%8a%d8%b4%d8%b9%d9%84-%d9%85%d9%88%d8%a7%d9%82/